الألعاب النارية

 

تبدأ كتسلية وقد تنتهي بمأساة تتسبب في تشوه أو إعاقة دائمة"

يكثر استخدام الألعاب النارية في الأعياد والإجازات، ورغم التحذيرات من خطورتها فإنها ما تزال تباع بطرق غير نظامية، حيث أنها تشكل خطراُ على مستخدميها وكذلك الآخرين المتواجدين قريباً من محيط استخدامها.

دور الأسرة

 يجب على الوالدين أن يوضحوا لأبنائهم خطورة اللهو بالألعاب النارية وضرورة الامتناع عن استخدامها، وعدم شراء الألعاب النارية حيث تعتبرها بعض الأسر كنوع من الترفيه وهي بالحقيقة قنابل موقوتة حيث تسبب الشظايا الناتجة عنها إصابات تسبب إعاقات دائمة.  

يصاب العديد من الأطفال بإصابات مختلفة تتراوح بين طفيفة وشديدة الخطورة، مما يتسبب في فقد الطفل لنعمة البصر نتيجة اللعب بها أو حتى بمجرد الاقتراب منها لمشاهدتها فقط.

الإصابات التي قد تسببها الألعاب النارية

  • حروق في الجفن والملتحمة.
  • تمزق في الجفن.
  • تمزق كرة العين.
  • جروح في القرنية.
  • دخول أجسام غريبة في العين.
  • حدوث تجمع دموي في الغرفة الأمامية للعين.

كما قد تحدث مضاعفات لاحقة مثل:

  • عتامة القرنية.
  • الساد (عتامة العدسة).
  • الجلوكوما (ارتفاع ضغط العين الداخلي).
  • خلع العدسة الطبيعية من مكانها.
  • إصابات قاع العين.
  • انفصال الشبكية.
  • فقدان البصر.
  • فقدان العين كلياً.

الإرشادات الوقائية

على الرغم من منع تداول الألعاب النارية، إلا أنها توجد في الأسواق بصورة غير نظامية للاستخدام الفردي، وهناك أنواع مصنعة بطرق تجارية رديئة وشديدة الخطورة، وهذه تعتبر غير آمنة للاستخدام من قبل الأفراد.

الاحتياطات الواجب اتخاذها في حالة الرغبة باللعب بها

  • أن يتم إشعال الألعاب النارية من قبل الكبار فقط.
  • عدم استخدامها داخل المنازل مطلقاً.
  • اختيار المكان المناسب والآمن بحيث يكون فسيحاً وخالياً من أي عوائق مثل المباني، السيارات، المواد القابلة للاشتعال والأعشاب الجافة.
  • ارتداء النظارات الواقية لحماية العين من أي إصابة.
  • إشعال الألعاب النارية عن بعد آمن مناسب.
  • عدم محاولة إعادة إشعال الألعاب النارية.
  • عدم محاولة تصنيع الألعاب النارية منزلياً.
  • عدم التهاون في استخدام الألعاب النارية وتركها في متناول الأطفال دون رقابة.

في حالة حدوث إصابة للعين بسبب الألعاب النارية، يجب

  • عدم فرك العين
  • عدم غسل العين المصابة بالماء
  •  عدم محاولة الضغط عليها
  •  عدم محاولة إزالة الشوائب أو الأجسام العالقة في العين.
  • عدم استخدام أي قطرات للعين.
  • ضرورة التوجه إلى قسم الطوارئ لتلقي العناية الطبية اللازمة.

 

مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية

 

| عدد مرات المشاهده: (0) | تاريخ آخر تعديل |
|