العدسة الصناعية عبارة عن عدسة بلاستيكية شفافة تتم صناعتها بعدة أشكال وبقوة مختلفة لتناسب جميع عيون المرضى، فمنها العدسة المقعرة (-)، والعدسة المحدبة (+) والعدسات المعدلة لتصحيح اللابؤرية (انحراف القرنية).

ما هي الطريقة التي تتم فيها زراعة العدسة الصناعية داخل العين؟

يعتمد الطبيب المعالج على نتائج الفحوصات والكشف الإكلينيكي للعين في إختياره للطريقة الأنسب لزراعة العدسة الصناعية للمريض. فهناك طريقتان أساسيتان لزراعة العدسة الصناعية داخل العين حسب نوع العدسة:

·        زراعة العدسة الصناعية في الغرفة الأمامية للعين

في المنطقة ما بين القرنية والقزحية، وينتهج الطبيب المعالج هذه الطريقة عادةً للمرضى الذين يعانون من قصر/ طول النظر العالي غير المقرون باللابؤرية (انحراف القرنية)،

·        زراعة العدسة الصناعية في الغرفة الخلفية للعين

في المنطقة ما بين العدسة الطبيعية والقزحية، وينتهج الطبيب المعالج هذه الطريقة عادةً للمرضى الذين يعانون من قصر/ طول النظر العالي المقرون باللابؤرية (انحراف القرنية) .

تتم مراعاة القياسات المناسبة للعين في كلتا الحالتين عند اختيار مقاس العدسة.

شروط يجب توفرها لزراعة العدسة الصناعية في عين المريض:

·        يجب أن يكون عمر المريض أكثر من 21 عاما، حيث أنه في هذا العمر تكون قوة الإبصار وقياسات العين وصلت لمرحلة الإستقرار التام.

·        يجب أن تكون الفحوصات والكشف الإكلينيكي للعين ملائمة لهذه العملية.

·        أن يكون مقدار قصر/ طول النظر متوسطاً أو عالياً سواءً كان مصحوباً بإنحراف أم لا.